Des super-héros de l’action climatique permettent aux enfants de protéger la planète

Photo : ONU

Photo : ONU

Huit nouveaux personnages animés en mission pour protéger la planète ont été mis au service de l’ONU pour encourager les enfants du monde entier à être des acteurs de l’action climatique. Ces super-héros de l’action pour le climat sont le visage d’une nouvelle campagne, qui a été lancée samedi sur les plateformes de médias sociaux de l’ONU, visant à mobiliser les enfants de moins de 12 ans pour recycler et économiser l’eau et l’énergie. « Nous voulons que les enfants soient conscients de la différence qu’ils peuvent faire grâce à des actions quotidiennes », a déclaré Nanette Braun, Directrice des campagnes au Département des Nations Unies à la Communication globale. « Les comportements sont façonnés à un âge précoce et nous espérons que fournir les connaissances et les outils pour aider à construire un avenir plus durable aura un impact durable ». Les super-héros incluent l’Expert en énergie, le Gendarme du recyclage, le Guide vert et le Magicien de l’eau. Ils impliqueront les enfants et les parents dans des missions amusantes sur des sujets tels que la réduction du plastique à usage unique, l’économie d’énergie et la conservation de l’eau. للغة العربية، واصل هنا

Le concept de la campagne a été développé par des étudiants de la Parsons School of Design, qui fait partie de la New School, une université de New York. Ils ont travaillé avec l’ONU pour réfléchir à de nouvelles façons d’impliquer le public sur les objectifs de développement durable (ODD).

Les 17 ODD fournissent un programme pour parvenir à un avenir meilleur et plus durable, en s’attaquant à l’extrême pauvreté, aux inégalités, au changement climatique, à l’injustice, à l’inégalité entre les sexes et à d’autres défis mondiaux. Leur date limite est 2030.

Intégrer l’action climatique dans sa vie quotidienne

Les élèves ont estimé qu’une campagne à destination des enfants aurait le plus grand impact pour arriver à un changement transformateur à long terme.

« Le changement climatique causant de plus en plus de tort aux personnes et à la planète, les étudiants étaient impatients de s’attaquer à ce sujet urgent », a déclaré Melissa Rancourt, directrice des études du Global Executive Master of Science in Strategic Design and Management à la New School. « En impliquant les enfants, nous ciblons les consommateurs et les décideurs du futur, qui conduiront le changement dont le monde a besoin ».

Les super-héros de l’action pour le climat font partie de la campagne actuelle ActNow de l’ONU, un appel à l’action individuelle sur la durabilité, lancé en décembre 2018.

Jusqu’à présent, près d’un million d’actions climatiques ont été enregistrées via le chat bot et l’application mobile de la campagne, un nombre croissant de personnes faisant de l’action climatique une partie intégrante de leur vie quotidienne.

حملة أممية جديدة يقودها أبطال خارقون لتمكين الأطفال من حماية الكوكب

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إزاحة الستار عن ثماني شخصيات كرتونية جديدة، مهمتها العمل على حماية الكوكب، بهدف تمكين الأطفال في جميع أنحاء العالم وتعزيز عملية الدفع نحو الاستدامة بحلول عام 2030. أبطال العمل المناخي الخارقون هم وجه حملة جديدة، من المقرر إطلاقها على منصات وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للأمم المتحدة، يوم السبت، لحشد الأطفال دون سن 12 عاما بهدف التوعية بقضايا إعادة التدوير وتوفير المياه والطاقة. وقالت نانيت براون، مديرة الحملات في إدارة التواصل العالمي في الأمم المتحدة، التي تضم أيضا أخبار الأمم المتحدة: “نريد أن يدرك الأطفال الفرق الذي يمكنهم إحداثه من خلال الأعمال اليومية. تتشكل السلوكيات التي تستمر معنا على مدى الحياة في سن مبكرة، ونأمل أن يساعد توفير المعرفة والأدوات في بناء مستقبل أكثر استدامة”. ويقدم الأبطال الخارقون المعنيون بالعمل المناخي النصائح حول الخطوات التي يمكن للأطفال اتخاذها نحو عمل هادف لأنفسهم وعائلاتهم. وهم يشملون: الخبير في شؤون الطاقة، والحارس المسؤول عن إعادة التدوير، والمرشد الأخضر، والساحرة المعنية بمعالجة المياه. وسيشرك هؤلاء الأبطال الأطفال والآباء في مهام ممتعة حول موضوعات مثل الحد من البلاستيك أحادي الاستخدام، توفير الطاقة، وحفظ المياه.

أسلوب آمن ومستدام

لنأخذ على سبيل المثال دليل الأزياء، وهو عملاق أخضر اللون يتولى صناعة النسيج العالمية، والتي تعد ثاني أكبر ملوث للمياه النظيفة بعد الزراعة، وفقا لحملة الأمم المتحدة. وتُظهر الشخصية كيف أن الأناقة لا يجب أن تكون مدعاة لهدر الملابس المستعملة، التي يجب التبرع بها وبالتالي منحها عمرا جديدا. نظرا لأن الأبطال الخارقين يرتدون الأقنعة، خاصة في عصر كـوفيد-19، فإن مهمتهم تشمل إقناع الأطفال بصنع أقنعة الوجه الخاصة بهم، ويفضل أن يكون من القماش المعاد تدويره.

قول الحقيقة

البطل الخارق المعني بقول الحقيقة يملك حقائق بشأن تغير المناخ ويخبر الآخرين بها. الشخصية ذات اللون الأحمر، مهتمة أيضا بشأن أفضل السبل التي يمكننا من خلالها التواصل في هذه الفترة غير المسبوقة من الأزمة الصحية العالمية. ويشجع قائل الحقيقة الأطفال على اكتشاف الحقائق ومشاركتها مع أصدقائهم، مما يساعد على مواجهة المعلومات المضللة. وبصفته مدافعا ضد التنمر، يشجع البطل الخارق الأطفال على الإبلاغ عن المتنمرين عبر الإنترنت والتحدث بشأن أي نوع من التمييز. ولكن من أجل إخبار الآخرين عن الحقيقة، ينصح البطل الخارق الأطفال، أولا، بمعرفة ما هي الحقيقة. يمكن للأطفال إجراء اختبار بسيط لاختبار معرفتهم بشأن تغير المناخ، مع تقديم الإجابات والتفسيرات.

انضم إلى الفريق، وساهم في تغيير المستقبل

يمكن للأطفال وأولياء أمورهم التعرف على الأبطال الخارقين ومهماتهم العديدة من خلال عالم الرسوم الكرتونية الملونة على موقع الأمم المتحدة. تم تطوير مفهوم الحملة من قبل الطلاب في مدرسة بارسونز للتصميم، وهي جزء من المدرسة الجديدة، وهي جامعة مرموقة في مدينة نيويورك، مقر الأمم المتحدة. يدرس هؤلاء الطلاب برنامج الماجستير التنفيذي العالمي الذي يركز على قيادة التغيير الإبداعي. لقد عملوا مع الأمم المتحدة لتبادل الأفكار حول طرق جديدة لإشراك الجمهور في أهداف التنمية المستدامة. قدم أهـداف التنمية المستدامة الـ 17 مخططا لتحقيق مستقبل أفضل وأكثر استدامة، من خلال معالجة الفقر المدقع وعدم المساواة وتغير المناخ والعدالة والمساواة بين الجنسين والتحديات العالمية الأخرى. الموعد النهائي لتحقيق هذه الأهداف هو 2030. أحس الطلاب بأن الحملة الموجهة للأطفال سيكون لها أكبر الأثر في دفع التغيير التحويلي طويل المدى. وقالت ميليسا رانكورت، المديرة الأكاديمية لبرنامج الماجستير التنفيذي العالمي في جامعة المدرسة الجديدة: “نظرا لتسبب تغير المناخ في ضرر أكبر للناس والكوكب، كان الطلاب حريصين على تناول هذا الموضوع الملح. من خلال إشراك الأطفال، نستهدف المستهلكين وصناع القرار في المستقبل، الذين سيقودون التغيير الذي يحتاجه العالم.”

اعملوا الآن من أجل غد أفضل

الأبطال الخارقون المعنيون بالعمل المناخي هم جزء من حملة الأمم المتحدة المستمرة التي تحمل تحت شعار “اعملوا الآن”، وهي دعوة للعمل الفردي بشأن الاستدامة، والتي تم إطلاقها في كانون الأول/ديسمبر 2018. حتى الآن، تم تسجيل ما يقرب من مليون إجراء مناخي من خلال روبوت الدردشة وتطبيق الحملة على الهاتف الجوال، مع تزايد عدد الأشخاص الذين يجعلون العمل المناخي جزءا لا يتجزأ من حياتهم اليومية.