المفوض العام للأونروا بيير كرينبول “المعاناة التي لا تحتمل للاجئي فلسطين في سورية ينبغي عدم نسيانها”

زار المفوض العام للأونروا بيير كرينبول سوريا خلال الفترة ما بين 15 و17 سبتمبرأيلول الجاري للقاء لاجئي فلسطين وموظفي الأونروا والمسؤولين الحكوميين. وأعرب المفوض العام كرينبول في حمص ودمشق، عن تقديره وتضامنه مع المشاركة والتصميم والشجاعة الاستثنائية التي أظهرها موظفو الأونروا الذين يعملون تحت ضغط هائل، في ظل تعرضهم لمخاطر يومية كبيرة لتقديم الخدمات الحيوية للاجئي فلسطين الذين تعرض العديدون منهم للتشرد جراء النزاع. 

وفي حفل أقيم في دمشق، أماط المفوض العام رفع الستار عن لوحة تذكارية لتكريم موظفي الأونروا الأربعة عشر الذين لقوا حتفهم خلال الأعمال العدائية الجارية.

وفي لقائه بالدكتور فيصل مقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وعدد من المسؤولين السوريين، شدد المفوض العام على أهمية الوصول الإنساني لكافة مخيمات لاجئي فلسطين ومجتمعاتهم، بما في ذلك اليرموك والضواحي المجاورة له وخان الشيخ والتي يعاني لاجئو فلسطين فيها من حاجة ماسة على صعيد الحماية والبقاء على قيد الحياة. ودعا السيد كرينبول إلى عمل المزيد من أجل حماية لاجئي فلسطين من آثار النزاع وناشد بضرورة حماية أمن وسلامة موظفي الأونروا.