المنظمة الدولية للهجرة: النزوح في العراق يصل إلى ما يقرب من 3.2 مليون شخص

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن عدد النازحين العراقيين داخليا قد بلغ ما يقارب من ثلاثة ملايين شخص أي ما يعادل من خمسمائة وثلاثين ألف أسرة تقريبا خلال الفترة ما بين كانون الثاني يناير 2014 وشهر آب أغسطس 2015.وذكر بيان المنظمة أن سبعة وثمانين في المائة من النازحين ينحدرون من ثلاث محافظات وهي الأنبار ونينوى ومحافظة صلاح الدين.

وأشار البيان إلى أن أكثر من نصف مليون شخص قد نزحوا منذ الأول من نيسان 2015، من محافظة الأنبار في أعقاب أزمات الرمادي، من بينهم أكثر من مئتين وخمسة وعشرين ألف شخص نزحوا داخل المحافظة، لتكون المحافظة التي استضافت أكبر عدد من النازحين.

وفي هذا الشأن، أشار رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس إلى أن أوضاع العراقيين النازحين يزداد يأساً، حيث ما يقرب من 3.2 مليون نازح، واحد من أصل خمسة يعيشون في الملاجئ الحرجة، بما في ذلك المباني غير المكتملة والمستوطنات غير الرسمية.

وتعمل المنظمة الدولية للهجرة مع الفريق القطري الإنساني للأمم المتحدة ، والشركاء في المجال الإنساني والسلطات الحكومية والجهات المانحة على توفير مجموعات المواد غير الغذائية والمأوى والرعاية الصحية والدعم النفسي الاجتماعي للنازحين العراقيين للبقاء على قيد الحياة.