ولد الشيخ أحمد يرحب بالتزام الأطراف اليمنية بالمشاركة في محادثات السلام

رحب إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمين العام الخاص المعني باليمن بالتزام الحكومة والحوثيين والمؤتمر الوطني العام بالانضمام إلى محادثات السلام التي سيعقدها في المنطقة الأسبوع المقبل.وتهدف محادثات السلام، التي سيتم تحديد مكانها وتاريخها في الأيام المقبلة، إلى وضع إطار عمل للاتفاق على تطبيق آليات قرار مجلس الأمن رقم 2216، ووقف إطلاق النار واستئناف الانتقال السياسي السلمي بما يتوافق مع مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية التطبيق ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وأشاد ولد الشيخ أحمد بقرار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والأحزاب اليمنية بحضور المحادثات. وحث المشاركين فيها على الانخراط بشكل بناء وحسن نية، مع الأخذ في الاعتبار الحاجة إلى الوقف العاجل للعنف الذي تسبب في مستويات لا تحتمل من المعاناة للشعب اليمني.

وأبدى المبعوث الخاص امتنانه للدعم المقدم من دول المنطقة وجهود المجتمع الدولي لمساعدة اليمنيين على إيجاد سبيل للخروج من الصراع الراهن.