إطلاق احتفالات سبعينية الأمم المتحدة من القصور التاريخية بمحافظة مدنين بالجنوب الشرقي التونسي – 15 نوفمبر 2014

un 70 1في إطار الموعد الشهري لمقهى متطوعي الأمم المتحدة اغتنم مركز الأمم المتحدة بتونس هذه المناسبة ليطلق الاحتفالات بسبعينية الأمم المتحدة ويطلب من ممثلي المجتمع المدني الذي كان حضوره مكثفا وأن يقدموا مقترحاتهم ومساهماتهم لعام 2015. واختيار محافظة مدنين لإطلاق الاحتفال كان تأكيدا من المركز أنه  بإمكانه أن يخلق الحدث في أي مكان من الجمهورية التونسية كما أن اختيار المشاركين الشباب يؤكد إيمانه بالعمل التطوعي لخدمة الأمم المتحدة ودليل على الأهمية التي توليها المنظمة للشباب وثقتها بقدراته في التغيير نحو الأفضل اما اختيار الموقع الأثري “المقهى التابع لمتحف العادات والتقاليد بمحافظة مدنين بالجنوب التونسي” فله رمزية خاصة إذ أن القصور التاريخية الشامخة والصامدة عبر الأزمنة تذكرنا بصمود وشموخ المنظمة الأممية العتيدة التي تصدت التحديات العالمية منذ نشأتها سنة 1945 وقدرتها على المواصلة من أجل عالم أفضل للجميع. 

الموعد الشهري لمقهى متطوعي الأمم المتحدة جمع هذه المرة كل من ممثلين عن برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين وممثلين عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وممثلة عن مركز الأمم المتحدة للإعلام التي بدأت بتقديم عن الأمم المتحدة ونشأتها ومهام هياكلها ووكالاتها مركزة على عمل الشباب ودوره من أجل منظمة أكثر فاعلية ونجاعة كما أطلقت ممثلة مركز الأمم المتحدة للإعلام احتفالات العيد السبعين للأمم المتحدة من 24 أكتوبر 2014 إلى 24 أكتوبر 2015.

وإثر مداخلات ممثلي برنامجي الأمم المتحدة للمتطوعين والإنمائي دار حوار ثري ومفيد حول الأمم المتحدة ككل والعمل التطوعي ومساهمة البرنامج الإنمائي في خلق فرص للعمل والتدريب.

أدلت ممثلة مركز الأمم المتحدة للإعلام بتصريحات إعلامية لراديو تطاوين وراديو أوليس بجربة وراديو شمس أف ام.