Archives de catégorie : la crise des rohingyas

L’ONU appelle à la solidarité envers les réfugiés rohingyas

Trois hauts responsables des Nations Unies ont appelé lundi la communauté internationale à afficher sa solidarité envers les Rohingyas qui ont trouvé refuge au Bangladesh après avoir fui les violences au Myanmar.

Plus de 500.000 Rohingyas ont fui l’Etat de Rakhine, au Myanmar, depuis l’éruption de violences le 25 août, et ont trouvé refuge au Bangladesh. Selon l’ONU, la rapidité et l’ampleur de cet afflux en font la crise des réfugiés la plus importante au monde.

« Le gouvernement du Bangladesh, les volontaires et les organisations caritatives locales, les Nations Unies et les ONG s’efforcent de fournir une assistance. Mais il faut faire beaucoup plus et de toute urgence. Les efforts doivent être intensifiés et étendus », ont déclaré dans un communiqué conjoint le chef de l’Agence des Nations Unies pour les réfugiés (HCR), Filippo Grandi, le chef du Bureau des Nations Unies pour la coordination des affaires humanitaires (OCHA), Mark Lowcock, et le Directeur général de l’Organisation internationale pour les migrations (OIM), William Lacy Swing. Continuer la lecture

كوفي عنان: لا بديل عن وقف أعمال العنف، والعودة الكريمة للاجئين الروهينجا

Cox’s Bazar, au Bangladesh: des réfugiés rohingyas débarquent sur la plage de Shamlapur après avoir navigué pendant 5 heures dans la baie du Bengale (7 septembre 2017). Photo: UNICEF / UN0120424 / Brown

قال كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة ورئيس اللجنة الاستشارية المعنية بولاية راخين، إن جميع أعضاء مجلس الأمن واللجنة الاستشارية متفقون على أنه لا بديل عن وقف أعمال العنف والسماح لمواد الإغاثة الإنسانية بالوصول إلى المحتاجين، والمساعدة في العودة الكريمة والطوعية للاجئين الروهينجا إلى ديارهم في نهاية المطاف.  عنان، الذي كان يتحدث إلى الصحفيين بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك بعد جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي، قال إن مستشارة الدولة أونغ سان سو تشي قد تلقت تقرير اللجنة ورحبت بالتوصيات الواردة فيه، معربة عن نيتها في تنفيذ هذه التوصيات. « لقد أنشأت لجنة وزارية للعمل على تنفيذ توصيات اللجنة الاستشارية، وتنوي أيضا تشكيل مجموعة من الخبراء لتقديم المشورة لتطبيق التوصيات وستضم هذه المجموعة أيضا خبراء دوليين. ونأمل أن يسهم ذلك في إتاحة المجال للحوار بين المجتمع الدولي وميانمار. الأمر المهم هو أنهم قد قبلوا التقرير، الذي قبل بشكل عام من قبل الدول الأعضاء والوكالات الإنسانية والتنموية والمنظمات غير الحكومية. » وأضاف عنان أن هذا التقرير يمكن أن يمثل إطارا للعمل على مسار التقدم، معربا عن أمله في أن ينخرط المجتمع الدولي وميانمار معا في محادثات بناءة بشأن هذه القضايا.