Archives de l’auteur : NIO

الأمم المتحدة تطلق بوابة الكترونية جديدة لتعزيز معرفة الجماهير بالمنظمة

أطلقت الأمم المتحدة بوابة جديدة الهدف منها أن تتيح للجماهير إمكانية الحصول بسرعة وبسهولة على الحقائق والمعلومات الأساسية والمختصرة عن المنظمة وفهم تكوينها وعملها على نحو أفضل.

ومن بين ما يحتويه الموقع قسم للأسئلة المتكررة بشأن الأمم المتحدة ومعها إجابات لها مع الإشارة إلى مراجعها الرسمية إذا كانت متاحة. ومن بين هذه الأسئلة على سبيل المثال: « بكم يساهم بلدي في ميزانية الأمم المتحدة، وكيف تُحدد تلك المساهمة؟ »، أو « هل للأمم المتحدة جيش؟ »، وكذلك « كيف أقدم إلى الأمم المتحدة شكوى بشأن انتهاك لحقوق الإنسان؟ »، أو « كم عدد العاملين في منظومة الأمم المتحدة؟ »، وأسئلة أخرى غيرها.

Continuer la lecture

Appel à candidature: concours à l’occasion de la Journée mondiale de lutte contre la traite des personnes en Tunisie

L’Organisation Internationale pour les Migrations (OIM) en Tunisie et la Haute Autorité Indépendante de la Communication Audiovisuelle (HAICA), en partenariat avec l’Instance Nationale de Lutte contre la Traite des Personnes (INTP), organisent à l’occasion de la journée mondiale de lutte contre la traite des personnes, célébrée le 30 Juillet de chaque année, un concours portant sur la réalisation d’une émission radiophonique à caractère informatif sur la thématique de la traite des personnes, d’une durée de 30 à 60 minutes. Continuer la lecture

Trafic de drogue dans le monde : un marché toujours plus florissant, selon l’ONU

Avec une production de cocaïne et d’opium en hausse, un développement des drogues de synthèse et une hausse de la mortalité liée aux opiacés, le marché mondial des drogues reste toujours florissant et se diversifie, selon le rapport annuel publié jeudi par l’Office des Nations unies contre la drogue et le crime (ONUDC).

Source: Trafic de drogue dans le monde : un marché toujours plus florissant, selon l’ONU

بيان من الأمين العام بشأن الوضع في سوريا – 21 جوان 2017

 » ما زلت أشعر بقلق شديد إزاء جسامة المعاناة الإنسانية القائمة في شتى أنحاء سوريا. إن الخطر واليأس يحاصران الحياة اليومية لملايين الناس هناك. ولا يزال المدنيون يُقتلون ويُصابون ويُشردون بمعدلات مروعة.كما أنني أشعر بالانزعاج الشديد لأن أماكن اللجوء، مثل المستشفيات والمدارس، ما زالت تُستهدف.

وأشعر بالقلق على وجه الخصوص إزاء الوضع الخطير للمدنيين العالقين في الرقة والذين يواجهون التهديدات من كل اتجاه. كما أن الحالة مؤلمة أيضاً بالنسبة للمدنيين العالقين في مناطق أخرى محاصرة ويصعب الوصول إليها، وبعضهم محرومون من الغذاء والمساعدات الطبية الأساسية منذ سنوات عديدة.

إن الأمم المتحدة وشركاءها في المجال الإنساني يبذلون كل ما في وسعهم لإنهاء المعاناة في الرقة ومختلف أنحاء سورية، وغالباً ما يتعرضون لمخاطر شخصية كبيرة.

إنني أوجه نداءً عاجلاً إلى كل من يقومون بعمليات عسكرية في سوريا أن يبذلوا كل ما في وسعهم لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، وذلك مع استمرار القتال في الرقة وأماكن أخرى. ومن الأهمية بمكان أيضاً أن تسهل جميع الأطراف تيسير وصول المساعدات الإنسانية من أجل السماح للمعونة بالوصول إلى من هم في أمس الحاجة إلى المساعدات التي تنقذ حياتهم. »

 

رسالة الأمين العام بمناسبة بدء العد التنازلي لفترة المائة يوم التي تفصلنا عن اليوم الدولي للسلام

 » بعد أن تسلمت مهامي كأمين عام في جانفي من هذا العام، كان أول عمل قمت به هو إصدار نداء من أجل السلام، نداء للمواطنين والحكومات والقادة في كل مكان لوضع السلام في صدارة الأولويات.

فاليوم الدولي للسلام، الذي يحتفل به كل عام في 21 سبتمبر، يجسد تطلعاتنا المشتركة إلى إنهاء المعاناة التي لا داعي لها الناجمة عن النزاعات المسلحة. فهو يتيح لحظة لشعوب العالم لكي تعترف بالروابط التي تجمع بينها، بصرف النظر عن بلدانها الأصلية. وهو اليوم الذي تدعو فيه الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار على مدار 24 ساعة على الصعيد العالمي، على أمل أن يفضي يوم من السلام إلى يوم آخر، يعقبه يوم مثله، ثم في نهاية المطاف إلى إسكات دوي الأسلحة.

لكن تحقيق السلام يتطلب أكثر من مجرد وضع الأسلحة. فالسلام الحقيقي يقتضي إقامة الجسور ومكافحة التمييز والدفاع عن حقوق الإنسان لجميع شعوب العالم.

ولهذا السبب سيكون موضوع اليوم الدولي للسلام لهذا العام هو: ”معا من أجل السلام: الاحترام والسلامة والكرامة للجميع“، مع التركيز بوجه خاص على محنة اللاجئين والمهاجرين في جميع أرجاء العالم. وإن التزامنا كمجتمع دولي هو ضمان حصول كل فرد ممن يجبرون على الفرار من ديارهم على الحماية التي يستحقها بموجب القانون الدولي. وواجبنا كأسرة بشرية هو إحلال اللُّطف محلَّ الخوف.

وعلى مدى الـ 100 يوم القادمة، دعونا نتذكر أن الملايين من أفراد مجتمعنا الضعفاء، الذين فقد كثير منهم كل شيء، يحتاجون إلى تفهمنا ومساعدتنا. ولنعمل معا على وضع استراتيجية بشأن ما يمكننا القيام به لمساعدتهم. ولنعترف بالطرق العديدة التي يسهمون بها في البلدان والمجتمعات المضيفة لهم ويشدُّون عضدها. ولنضاعِف جهودنا لمعالجة الأسباب الجذرية للنزاعات، ولنَمضِ قدما بعملنا من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ونشدد تركيزنا على منع العنف في المقام الأول.

وبفتح قلوبنا وتكاتفنا ومدِّ أيدينا إلى اللاجئين والمهاجرين، نستطيع أن نقترب من تحقيق السلام والازدهار والحماية للجميع. »

Pourquoi une conférence sur les océans et pourquoi devrais-je m’y intéresser?

Les océans comptent énormément pour chacun d’entre nous, où que nous vivions et quoi que nous fassions. Les océans sont la principale source de nourriture pour des milliards de personnes et la mer, la principale source de subsistance, pour des millions d’autres. La bonne santé des océans est fondamentale pour les activités économiques comme le tourisme et le commerce. Les océans sont le principal régulateur du climat de la planète. Ils fournissent la moitié de l’oxygène que nous respirons et absorbent un tiers du dioxyde de carbone que nous produisons. Nos activités ont des répercussions sur les océans; à notre tour, nous pouvons jouer un rôle important pour les protéger et les rendre durables.

Pourquoi s’intitule-t-elle « Conférence sur les océans »?

Nous avons globalement un seul océan : une vaste étendue d’eau qui recouvre plus de 70 % de la planète, les eaux coulent et finissent par se mélanger tout autour du globe.

Continuer la lecture

لقاء السيد ممثّل المفوّض السّامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالسيدة وزيرة شؤون المرأة و الأسرة و الطفولة

لقاء السيدة نزيهة العبيدي، وزيرة شؤون المرأة و الأسرة و الطفولة،بالسيد مازن أبو شنب، ممثل المفوّض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتونس بمقر الوزارة.
© UNHCR/Z. Marzouk

 تونس، 1 مارس 2017 — التقى السيد مازن أبو شنب، ممثل المفوّض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالجمهورية التونسية بالسيدة نزيهة العبيدي، وزيرة شؤون المرأة و الأسرة و الطفولة، وذلك يوم 1 مارس 2017 .

و خلال هذا اللقاء، أطلع ممثل المفوّض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الوزيرة على وضعية النساء والأطفال اللاجئين في تونس وأثنى على التعاون الجيد بين المفوضية والوزارة خصوصا فيما يتعلق بقضايا الأطفال و الاستعداد لتقديم المزيد في مجال التدريب و بناء القدرات.

وقد ثمن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتونس المساهمة القيمة للوزارة في عملية صياغة الإستراتيجية العربية  لحماية الأطفال في سياق اللجوء، وهي مبادرة لجامعة الدول العربية بدعم من المفوضية.
Continuer la lecture

Droits de l’homme et finances: un expert indépendant entreprendra une mission d’établissement des faits en Tunisie

GENEVE (15 Février) – L’Expert indépendant des Nations Unies sur la dette extérieure et les droits de l’homme, M. Juan Pablo Bohoslavsky, mènera une visite officielle en Tunisie du 20 au 28 février afin d’évaluer les effets des politiques d’ajustement structurel sur la jouissance des droits économiques et sociaux. Il se penchera également sur l’impact des flux financiers illicites sur les droits de l’homme.

« La révolution de 2011 a engendré une amélioration significative des droits civils et politiques,  » M. Bohoslavsky a affirmé.  » Les libertés acquises devraient se voir mises à profit en vue de consolider des progrès similaires en matière de droits économiques, sociaux et culturels ».

L’Expert Indépendant tiendra une conférence de presse destinée à la présentation de ses conclusions préliminaires, à l’issue de sa visite, le mardi 28 février à 10:00 a.m.

Continuer la lecture

الأمين العام في جامعة القاهرة يبدي الأمل في أن يتمكن جيل الشباب من تحقيق ما عجزت عنه الأجيال السابقة

ألقى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش محاضرة في جامعة القاهرة المصرية بعنوان « مواجهة التحديات العالمية، إيجاد الحلول من خلال الشباب ».

وذكر غوتيريش أن الفوضى تعم عالم اليوم الذي ينتشر فيه الإفلات من العقاب، فيما تتضاعف النزاعات وتظهر صراعات جديدة.

وخلال جولته الأولى في منطقة الشرق الأوسط منذ توليه منصبه، تحدث غوتيريش عن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مؤكدا عدم وجود خطة بديلة لحل الدولتين.

وشدد على أهمية مبدأ التعددية ، وبناء وتعزيز المؤسسات متعددة الأطراف، بما في ذلك الأمم المتحدة.

« وهنا أجد أملي في الشباب، إذا نظرنا إلى مجتمعات اليوم فسنجد أن هناك اتجاها لتكون تلك المجتمعات منغلقة على نفسها، فيما تزداد النزعة القومية أكثر فأكثر بين الناس ويصبحون أقل انفتاحا للحاجة لتفهم أن التحديات الدولية تتطلب استجابات دولية وتعاونا دوليا ومؤسسات متعددة الأطراف. وعلى العكس من ذلك، عادة ما يكون الشباب ذوي نزعة دولية وأكثر انفتاحا. ولا نجد عادة بين الشباب الإعراب عن كراهية الأجانب أو التعصب أو العنصرية. لذا آمل أن يتمكن الجيل الجديد من فعل ما لم يتمكن الجيل الحالي من عمله لتقوية آلية الحكم الديمقراطي المتعدد من أجل إتاحة المجال لأن يسود السلام في عالمنا. »

Continuer la lecture