اجتماعات بالأمم المتحدة حول القضاء على الفقر لتحقيق التنمية المستدامة

Image associée

Photo : ONU

افتتحت بمقر الأمم المتحدة أعمال الدورة السادسة والخمسين للجنة التنمية الاجتماعية بمشاركة مسؤولين معنيين من الدول الأعضاء، تحت شعار « استراتيجيات القضاء على الفقر من أجل تحقيق التنمية المستدامة للجميع ». نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد قالت إن اللجنة تقوم بدور مهم في التعامل مع التحديات مثل القضاء على الفقر، وتقليص انعدام المساواة، وحماية البيئة، وكل ذلك يقع أيضا في جوهر أجندة التنمية المستدامة التي اتفق العالم على تحقيقها بحلول عام 2030.

« أهداف أجندة التنمية المستدامة 2030، المتمثلة في القضاء على الفقر بجميع أشكاله وأبعاده، تتطلب من جميع الدول تعزيز تمكين ومشاركة من يعيشون في ظل الفقر والأوضاع الصعبة. ويتعين علينا أيضا أن ننظر إلى الأسباب الجذرية للفقر من خلال نهج شامل ومتعدد الأبعاد. »

وأكدت أمينة محمد أهمية تعزيز السياسات والحماية الاجتماعية لضمان أن تعم مزايا العولمة على الجميع. وأشارت أمينة محمد إلى التقدم المحرز في تقليص الفقر المدقع، وتوفير التعليم والرعاية الصحية وتعزيز تمكين المرأة والشباب وذوي الإعاقة، والمسنين والسكان الأصليين.

ولكنها قالت إن تراجع معدلات الفقر المدقع، ليس متكافئا في كل مناطق العالم وداخل الدولة الواحدة وبين المجموعات الاجتماعية المختلفة. وشجعت نائبة الأمين العام لجنة التنمية الاجتماعية على التأكيد على حتمية إسراع وتيرة النمو الاقتصادي الجامع والعادل، بما في ذلك توفير الوظائف المنتجة والعمل الكريم للجميع.