مشروع « أطلق العنان » التونسي يفوز بجائزة الابتكار من أجل الحوار بين الثقافات

حاز مشروع « أطلق العنان » التونسي على جائزة الابتكار من أجل الحوار بين الثقافات، التي ينظمها مكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات بالشراكة مع مجموعة بي إم دبليو.

وعقب حفل تسليم الجائزة شرح الشاب التونسي وجدي بلومي، الأمين العام لجمعية « شباب، قادة، مبادرون » وممثل مشروع « أطلق العنان »، للزميلة مي يعقوب فكرة هذا المشروع؛ فقال إنه عبارة عن باص متنقل أو مدرسة متنقلة على متن حافلة، تهدف إلى تعليم خريجي الجامعات المهارات اللازمة من أجل بداية مشوارهم المهني، بما في ذلك فن الخطابة والتواصل وإدارة الأعمال والمشاريع.

وذكر وجدي أن الشباب يقومون بدورهم بنقل هذه المعرفة التي تلقوها إلى أترابهم من مختلف المناطق والجهات، من خلال تنقلهم بالحافلة عبر تونس.

وجدي قال إن الهدف من هذا المشروع لا ينحصر فقط في خلق المشاريع والوظائف بل يتعداه إلى تعريف الشباب على الخصائص المختلفة للمناطق الجهوية المختلفة في تونس. مما يؤدي إلى فهم واحترام الأفكار المختلفة وتغيير النظرة السلبية التي تعتمدها فئة مجتمعية معينة ضد فئة أخرى.

المزيد عن مشروع « أطلق العنان » وعن نشاطات وجدي بلومي والشباب المنتمين إلى جمعية « شباب، قادة، مبادرون »، في الحوار التالي: