اليوم العالمي للغة العربية (18 ديسمبر) : ورشة كتابة باللغة العربية للأطفال

صورة لبعض الأطفال المشاركين في ورشة الكتابة باللغة العربية حول أهداف التنمية المستدامة – مركز الأمم المتحدة بتونس

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، نظم اليوم مركز الأمم المتحدة للإعلام في تونس ووزارة الشؤون الثقافية، بدعم من الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات، ورشة للكتابة لأكثر من 40 طفلا تتراوح أعمارهم بين 9 و13 سنة بالمكتبة المعلوماتية بأريانة. وسينشط هذه الورشة التي تتمحور حول أهداف التنمية المستدامة، مجموعة من الكتاب المختصين في قصص الأطفال ومربين. وسوف ينخرط الأطفال في أنشطة مرحة وتمارين للتفكير حول خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وأهدافها الـ 17، التي اعتمدتها تونس والدول الأعضاء الأخرى في الأمم المتحدة في 25 سبتمبر 2015.

ولقد تم اختيار اللغة العربية أداة للتعبير في ورشة الكتابة وذلك للاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية (18 ديسمبر). ولقد وصفتها المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، بأنها « دعامة للتنوع الثقافي للبشرية » في رسالة نشرت في هذه المناسبة، رأى أزولاي أن « اللغة العربية قد أبدعت بمختلف أشكالها وأساليبها الشفاهية والمكتوبة و الفصيحة والعامية، ومختلف خطوطها وفنونها النثرية والشعرية، آيات مجالية رائعة تأسر القلوب تخلب الألباب في ميادين متنوعة تضم على سبيل المثال لا الحصر الهندسة والشعر والفلسفة والغناء ».

من خلال الكتابة، سوف يعبر الأطفال عن فهمهم الخاص لأهداف التنمية المستدامة ورؤىتهم إلى تونس في عام 2030، تاريخ استكمال تنفيذ أهداف التنمية المستدامة. وستنشر النصوص والرسومات التي ينتجها المشاركون الأطفال على الموقع الشبكي لمركز الأمم المتحدة للإعلام في تونس، ويعتزم المنظمون تكرار هذا النشاط في مكتبات عامة أخرى في عدة مناطق من الجمهورية التونسية.