بيروت تستضيف الاجتماع التشاوري الإقليمي المعني بالهجرة الدولية في المنطقة العربية

 

بيروت، 25 سبتمبر (وحدة الاتصال والإعلام) – تتشارك الإسكوا والمنظمة الدولية للهجرة وجامعة الدول العربية في تنظيم الاجتماع التشاوري الإقليمي المعني بالهجرة الدولية في المنطقة العربية وذلك من 26 إلى 27  أيلول/سبتمبر 2017 في مقر الإسكوا، ساحة رياض الصلح، بيروت. ويجمع هذا اللقاء كوكبة من الشخصيات الإقليمية والدولية على رأسها الدكتور محمد علي الحكيم، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للإسكوا، والسيد السفير وليام لاسي سوينج، المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة، والسيدة لويز أربور، ممثل الأمين العام الخاص المعني بالهجرة الدولية والأمين العام للمؤتمر الحكومي حول الهجرة الدولية، والسيد يورغ لوبر، الممثل الدائم لسويسرا لدى الأمم المتحدة والمسيّر للمشاورات الحكومية والمفاوضات حول الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية. ويمثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية السيدة إيناس الفرجاني، مدير إدارة شؤون اللاجئين والمغتربين والهجرة في جامعة الدول العربية

أهداف وأولويات

يهدف الاجتماع التشاوري الإقليمي، الذي يفتتح في تمام الساعة 9:00 من يوم الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر 2017، إلى زيادة وعي الدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني والجهات المعنية الأخرى بالعملية العالمية المؤدية إلى اعتماد الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية ومناقشة أبرز ما تنطوي عليه الهجرة من قضايا وأولويات وتحديات في المنطقة العربية تود الدول الأعضاء تناولها في مفاوضات الاتفاق العالمي وبناء فهم مشترك لأهمية الاتفاق العالمي بوصفه إطاراً يتناول أولويات المنطقة العربية وبلدانها في مجال الهجرة الدولية.

وبالنظر إلى أولويات المنطقة العربية وخصوصياتها سوف تدور المشاورات حول المواضيع الست التي يتم التركيز عليها عالميًّا من خلال أربع جلسات رئيسية حول العمل اللائق وتنقُّل اليد العاملة؛ وحماية المهاجرين المعرضين للمخاطر؛ والهجرة والتنمية، والتحويلات، والروابط مع أهداف التنمية المستدامة؛ والتعاون الدولي وحوكمة الهجرة.

وقد دُعيت المؤسسات الإعلامية إلى الجلسة الافتتاحية وإلى الجلسة الأولى العامة بعد الافتتاح التي تعقد تحت عنوان « السياق العام: الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية والمشاورات الإقليمية ». والهدف من هذه الجلسة هو تقديم السياق العام حول التعاون الإقليمي والدولي وإرساء أرضية للنقاش من خلال عرض لأهم دوافع وأنماط الهجرة في المنطقة العربية. وسيجرى العمل على تحديد سُبل لتعزيز الحوار والشراكات بين الحكومات، ومنظمات المجتمع المدني.

ترجو وحدة الاتصال والإعلام في الإسكوا من الزميلات والزملاء الإعلاميين الراغبين في تغطية نشاطات هذا الاجتماع تأكيد حضورهم على الرقم التالي وذلك لتسهيل دخولهم إلى بيت الأمم المتحدة: 0096170993144