تراجع عدد المهاجرين الذين يغادرون شمال أفريقيا إلى أوروبا عبر البحر

خفر السواحل الإيطالية ينقذ لاجئين ومهاجرين في البحر. الصورة: المنظمة الدولية للهجرة IOM/Francesco Malavolta

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن أكثر من 2000 مهاجر قد وصلوا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط خلال شهر أغسطس آب. جول ميلمان المتحدث باسم المنظمة أشار إلى تراجع عدد القادمين من شمال أفريقيا، وقال في مؤتمر صحفي في جنيف: « هناك اتجاه ناشئ ينطوي على انطلاق عدد قليل جدا من الرحلات من شمال افريقيا، وقد يرتبط ذلك بالانخفاض في عدد المتوفين والتعاون مع السلطات المحلية وخاصة في ليبيا. إسبانيا لا تعد بالضرورة الجهة الثانية التي يتوجه إليها المهاجرون في أوروبا، على الرغم من أنها شهدت زيادة تقدر بثلاث مرات في عدد الوافدين إليها هذا العام مقارنة بالعام الماضي، ولكنها مازالت بعيدة عما تشهده إيطاليا بما يعني أن المهربين لا يقومون بتحويل وجهتهم إلى إسبانيا. »

وردا على سؤال حول ما إذا كان تراجع عدد الوافدين إلى أوروبا من شمال أفريقيا يعود إلى احتجاز عدد كبير من المهاجرين في ليبيا، قال ميلمان إن أكبر عامل في ليبيا مسؤول عن التراجع في عدد المتوفين في البحر يعود إلى إنقاذ خفر السواحل الليبية أكثر من 12 ألف شخص هذا العام

وأضاف أن معظم من تم إنقاذهم نقلوا إلى منشآت، تمكنت المنظمة الدولية للهجرة من أجلاء أكثر من 6 آلاف شخص منها حتى الآن. وذكر أن المنظمة تأمل في أن يصل عدد من تم إجلاؤهم إلى تسعة آلاف خلال العام الحالي.  وقال المتحدث إن التعاون مع السلطات، ونشر المعلومات حول خيارات عودة المهاجرين إلى بلدانهم الأصلية ساهما في إنقاذ الأرواح قبل القيام بالرحلات المحفوفة بالمخاطر في البحر المتوسط.