مسؤولة دولية تؤكد ضرورة عدم تسييس استخدام الأسلحة الكيميائية

الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو. UN Photo/JC McIlwaine

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة استمع خلالها إلى الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو حول تنفيذ قرار المجلس رقم 2118 الصادر في عام 2013 بشأن القضاء على برنامج الأسلحة الكيميائية في سوريا، بالإضافة إلى آخر مستجدات أنشطة آلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة

وفي إحاطتها الأولى أمام المجلس منذ توليها منصبها قالت ناكاميتسو: « كما تشير الرسالة الأخيرة للأمين العام فإن الوضع المتعلق بتدمير منشآت إنتاج الأسلحة الكيميائية لم يتغير. تحققت الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية من تدمير 24 من أصل 27 منشأة إنتاج تم الإعلان عنها. ولكن الوضع الأمني السائد يمنع الوصول الآمن إلى المنشآت الثلاث المتبقية. » وشددت ناكاميتسو على ضرورة عدم السماح بالتحول إلى اللامبالاة بشأن الادعاءات الحالية حول استخدام الأسلحة الكيميائية، وقالت إن الأمم المتحدة لا يمكن أن تبقى حيادية حيال هذه القضية. « إن استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي طرف، سواء قوات حكومية أو جماعات إرهابية أو معارضة لا يمكن تبريره بغض النظر عن الاستفزاز أو أية ظروف….لا يمكن تسييس هذه القضية، يتعين أن يثق المجتمع الدولي في إمكانية الوفاء بهذا الهدف وأن من يقفون في طريق ذلك سيتم تحديدهم ومحاسبتهم. إن هذا الأمر يكتسب أهمية الآن تفوق أي وقت آخر. »