الأمين العام يجدد إدانة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا

ذكر بيان صحفي منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام أن التقارير المستمرة عن استخدام الأسلحة الكيميائية والمواد السامة الكيميائية كسلاح في الصراع السوري تثير الانزعاج البالغ. وأدان الأمين العام بان كي مون بشدة أي استخدام لتلك الأسلحة من أي طرف للصراع في سوريا. وجدد بان التأكيد على أن القرار رقم 2235، الصادر من مجلس الأمن بالإجماع أوائل الشهر الحالي، (…)يعد رسالة جماعية قوية من المجتمع الدولي مفادها عدم التسامح مع مثل هذا الاستخدام لتلك الأسلحة ووجود عواقب لذلك.

وأكد البيان على مسؤولية المجتمع الدولي التي تحتم محاسبة الجناة وضمان عدم تكرار استخدام الأسلحة الكيميائية أبدا كأداة في الحرب. وعملا بالقرار رقم 2235، قدم الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الخميس بالتنسيق مع المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التوصيات المطلوبة إلى مجلس الأمن بما في ذلك عناصر الإطار المرجعي لآلية التحقيق المشتركة للمنظمتين والتي سيتم إنشاؤها بشأن استخدام المواد الكيميائية كأسلحة في سوريا. ودعا الأمين العام جميع الأطراف في سوريا إلى التعاون الكامل مع الآلية، وقال إنه يعول على الانخراط المتواصل والدعم من أعضاء مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة ككل لضمان التطبيق الفعال للقرار.