رئيس الجمعية العامة يدعو إلى مكافحة مشكلة المخدرات العالمية

Photo AG tolérance 2015أكد سام كوتيسا رئيس الدورة الحالية للجمعية العامة، على أن مكافحة مشكلة المخدرات العالمية هي حاجة ملحة وحتمية، مشيرا إلى أن الجهود الجماعية يجب أن تركز على الوقاية، فضلا عن تقديم العلاج والرعاية للأشخاص المتضررين من الإدمان من المخدرات وغيرهم من الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة في تخفيف الألم والمعاناة. جاء ذلك في كلمته الافتتاحية التي ألقاها اليوم في جلسة المناقشة الموضوعية التي عقدتها الجمعية العامة حول مشكلة المخدرات العالمية.

وقال  » لا يوجد أي بلد أو مجتمع محصن من خطر المخدرات غير المشروعة والآثار المصاحبة لها. مشكلة المخدرات في العالم لا تميز الغني من الفقير، على الرغم من أن الأشد فقرا والأكثر ضعفا في مجتمعاتنا هم الأكثر تضررا، وذلك بسبب كثرة التحديات التي يواجهونها. »

وأكد رئيس الجمعية العامة على أهمية التنفيذ الكامل للاتفاقيات الثلاث لمكافحة المخدرات، فضلا عن الاستفادة الفعالة من الأدوات الأخرى الواردة في اتفاقيات الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، وذلك لمكافحة الاتجار بالمخدرات وغسل الأموال والعديد من الأنشطة غير المشروعة.