بان كي مون سيتوجه إلى الشرق الاوسط للمساعدة في وقف العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين

SEC GEN 2014قال نائب الأمين العام للشؤون السياسية في للأمم المتحدة، السيد جيفري فيلتمان اليوم خلال الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن، إن الأمين العام سيتوجه يوم السبت إلى المنطقة للمساعدة في وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين الذي أصبح أمرا ضروريا وعاجلا.

وقال جيفري فيلتمان : » إن الأمين العام على استعداد للقيام بدوره. وسيقوم بزيارة للمنطقة غدا، للتعبير عن التضامن مع الإسرائيليين والفلسطينيين ومساعدتهم من خلال التنسيق مع الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية، وإنهاء العنف وإيجاد سبيل للمضي قدما ».

وقال فيلتمان، إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قد كتب إلى الأمين العام للأمم المتحدة وطلب منه أن يتم وضع فلسطين تحت نظام الحماية الدولية تحت إدارة الأمم المتحدة. وأضاف فيلتمان، أن السيد بان كي مون يدرس هذه المسألة بعناية.

وذكر فيلتمان أن الوضع على الأرض هو في نهاية المطاف نتيجة فشل جماعي للمضي قدما في إيجاد حل سياسي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وحث المجتمع الدولي على تحمل مسؤوليته للمساعدة بصورة جدية وعلى وجه السرعة للتوصل إلى حل الدولتين الذي يجلب نهاية للاحتلال والصراع المستمر منذ عقود.

وقال فيلتمان: » هذا هو السبيل الوحيد لإنجاز وقف إطلاق النار على المدى الطويل. هذه هي الطريقة الوحيدة لكسر حلقة لا تبدو لها نهاية من الهجوم والانتقام. هذا هو السبيل الوحيد لضمان سلام دائم للأجيال الحالية والمقبلة من الفلسطينيين والإسرائيليين ».

وقال أيضا، إنه بمجرد استعادة الهدوء، لا بد من معالجة الأسباب الكامنة وراء الصراع.